“أولاد الغيتو، اسمي آدم”

/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D

  • “أولاد الغيتو، اسمي آدم”
    http://orientxxi.info/lu-vu-entendu/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%8

    هاجر آدم دنون إلى نيويورك هربا من قصة حب ماتت في سياق الخراب الروحي الذي صنعه الاحتلال. في نيويورك حيث عمل في مطعم لبيع الفلافل، يقرر كتابة رواية عن قصة حب بطلها شاعر عربي قديم من العصر الأموي اسمه وضاح اليمن. لكن كتابة الاستعارة تصطدم بعري الواقع ومآسيه. فيصرف آدم النظر عن كتابة رواية ليشرع في كتابة ذاكرته الشخصية، راويا حكايات طفولته في الغيتو الذي أقامه الجيش الاسرائيلي لمجموعة صغيرة من سكان مدينة اللد الذين بقوا في مدينتهم، بعد طرد الأغلبية الساحقة من سكانها. ذاكرة يمتزج فيها الأدب بالواقع، تتحول شخصيات ادبية في روايات غسان كنفاني واموس عوز والياس خوري (...)

    #Lu,_vu,_entendu